الاستماع، جزء من عملية الكتابة. في مجاورات الأدب يجتمع مجموعة من المهتمين بالكتابة في مجالات الشعر وأدب الأطفال والرواية، يتجاورون على مدى أربعة أشهر في تبادل كبير للمعرفة والتجربة والنصوص. يكتبون ويقرأون وينقدون ويستمعون لبعضهم البعض. تتيح جمعية فلسطين للكتابة هذه التجربة للمشاركين كجزء من عملها مع المهتمين في عالم الكتا،بة لكنها لا تسعى هنا إلى الوصول لمنتجات نهائية، أنها تبحث في تطوير مجتمع  أدبي من جميع أنحاء الوطن العربي، يتشارك في العملية الأدبية على اختلاف أنواعها ويصنع مجتمعا قادر على تذوق وتحليل الأدب لفهم نفسه وفهم العالم.

هذه المجاورات موسمية، تختلف مواضيعها حسب اقتراحات الجمهور.

يمكنكم أنتم أيضا التسجيل للمجاورات القادمة بالتسجيل من هنا.

أدب

شارع الشمس 

شارع الشمس  طوال عمري، كنت أصاب بالذهول عندما أستيقظ باكرا. كان الصبح دوما غريبا ثقيلا يسبب لي ألما في مقدمة...
Read More
أدب

لا متسع لدمية

أقف الآن في صف يطول ويتلوى بحسب الحواجز المؤقتة المنصوبة هنا في صالة المطار تمهيداً لتسليم الحقائب وفحص جوازات السفر،...
Read More
أدب

مجاورات الأدب

جمعية فلسطين للكتابة، نيسان - أيلول 2021 عندما تكتب تريد أن تكون ضمن مجموعة تسمع ما تكتب، إنه طلب أساسي...
Read More